RSS Feed

( رسائل خاصة ) ...قصة


-- 1--
كانت الساعة الثانية بعد منتصف الليل عندما دخل أدم الى البيت كانت امه قد نامت واخته الصغيرة التى تتجاوز السبع سنوات -- كان ادم فى حالة بين الوعى وال لا وعى نتيجة لمخدر الحشيش الذى كان يشربه مع اصحابه -- دخل غرفته واقفل الباب بإحكام ثم اتصل على سماح -- سماح-- هى تسكن بالقرب من شارعه هى لا تعرفه كان قد اخذ رقمها من تلفون قريب لها دون ان يعلم الاخر -- بدأ يهدد سماح ان لم تتجاوب معه فى الكلام سوف ينزل رقم هاتفها وصورتها على الانترنت --بعد ان اقفلت سماح تلفونها لم يجد شئ يفعله سوى الفرجة على التلفزيون كان يتابع اعلان
الاعلان ----------(( اتصل من اى تلفون لتشترك فى برنامج غير نفسك مع دكتور محسن شوقى ))
اتصل ادم بالرقم وسجل نفسه و بيانته كان ينتظر ان يرد عليه دكتور محسن علشان يشتغله شوية ولكن لم يجد شئ من هذا كان التسجيل فقط -- ذهب ادم فى النوم ।

ــــ2ـــــ
استيقظ ادم من نومه ليجد بجانبه ظرف يحمل بداخله رسالة
نص الرسالة -------------(( هو انت ليه يا ادم بتشرب حشيش -- وليه بتعاكس سماح وتهددها - ترضى ده لاختك
॥---- احسن خمس حجات عملتهم ......ـ ولا حاجة
----------------------------------------------------------
فكر ادم من يكون قد فعل هذا هل سمعته امه وهو يكلم سماح وفعلت هذا ام اخته هى التى سمعته وبلغت امه -ام انه إسطل وكتب هذا- لم يهتم ادم كثيرا لشأن الظرف كان كل تفكيره فى --سلمى-- اليوم هو موعده مع سلمى ।
----
انتهى اليوم واستقبل ادم يوم جديد استيقظ من نومه ووجد ظرف اخر بجانبه
نص الرسالة -----------((هو انت ليه كنت بتعامل سلمى كدة --انت عارف انها بتحبك اووى -- انت دلوقتى بقيت فى نظرها عبارة عن حيوان بينهش فى لحمها ---
حاول تتخيل يا ادم شوية وتتامل --- تخيل لو مكنش حد اكتشف الكهربا --تخيل لو مكنش حد اخترع النضة -- الدنيا كانت هتبقى عاملة ازاى
--احسن خمس حجات عملتهم النهاردة --كلمت ابوك فى الخليج بس
---------------------------------------------------

بدا ادم يهدأ ليفكر --من يفعل هذا وان كانت امه كيف علمت انه كان يقابل سلمى هل هى تراقبه ام إن احد يبلغها --قرر ادم ان يشغل الكاميرا المتصلة بالكمبيوتر ليسجل ما يحدث اثناء نومه -

--ــ3ــ--
استيقظ ادم فى اليوم التالى ليجد رسالة اخرى تحمل اللوم والتخيل وافضل خمس حجات عملها --ثم بدأ بتشغيل الفيديو الذى تم تسجيله --بعد ان ضغط على زرار التسريع وجد ان تم انقطاع فى الفيديو شاشة سوداء ثم ظهرت الصورة مرة اخرى وأدم نائم ولكن كان يوجد الظرف بجانبه --عشر دقائق كانت هى مدة الشاشة السوداء فى الفيديو --لو كانت امه هى التى تفعل هذا فهى لا تعلم كيف تشغل الكمبيوتر فكيف لها ان تفعل هذا -- شخص اخر
--
--ــ4ــ-
اسبوع وادم على هذا الحال فى كل يوم يجد رسالة بجانبه وشاشة سوداء فى الفيديو لمدة عشر دقائق --جائت لادم رسالة نصية على تلفونه المحمول تبلغه انه الان مشترك فى برنامج غير نفسك وسوف تتغير بطريقة خاصة وللتواصل عليه ان يتصل بدكتور محسن شوقى على الرقم الموجود بالرسالة --اتصل ادم وطلب من الدكتور ان يقابله لشئ مهم --ذهب اليه ادم ليطلب منه ان ينهى اشتراكه فى البرنامج كان ادم متوتر جدا بدأ يهدأه الدكتور ويحسسه بالامان ثم طلب منه ان يحكى له ما حدث معه --كان ادم يحكى وهو فى حالة احراج اما الدكتور وكأن شئ لم يلفت انتباهه -- طلب منه الدكتور ان يعود ادم اليه بعد الغد وسوف ينهى هذه المسألة بنسبة مئة فى المئة
--
---
ذهب اليه ادم فى الموعد المحدد
الدكتور = ها يا أدم لسه بتجيلك رسايل
ادم = ايوة
الدكتور محسن = انا ممكن اوقف الرسايل دى ومخليش حد يراقبك يا ادم بس فى الحالة دى انت لازم تدفعلى سبع الاف جنية ومتقولش هتجيبهم منين انت ابوك فى الخليج يعنى على قلبك قد كدة --
# كان ادم فى حالة استغراب لم يرد --نظر اليه الدكتور بابتسامة وهو يقول وحاول تتخيل يا ادم تخيل لو الرسايل دى وصلت لحد تانى بدل ما توصلك انت حياتك هيبقى شكلها ازاى

-ــ5ــ-
---كان ادم فى حيرة جمع بعض من الرسايل وذهب الى دكتور نفسى يدعى دكتور فهمى توفيق -- حكى له كل شئ لعله يجد عنده حل -- اعطى له الدكتور ورقة وقلم وطلب منه ان يكتب بعض بياناته ثم نظر الى ما كتب ادم والى الرسائل #
دكتور فهمى = انت ازاى يا ادم مخدش بالك ان الرسايل دى مكتوبة بخطك --يا ادم مفيش حد ممكن يراقبك لدرجة انه يعرف انت بتقول اى جوه نفسك
ادم = هو صحيح الخط خطى بس مش انا اللى كاتب
دكتور فهمى = ممكن يا ادم تكون نفسك اللوامة من كتر ما انت مش سامع صوتها حاولت توصلك صوتها بطريق تانى -- يا ادم اللى اسمه محسن شوقى ده نصاب #
--
-ــ6ــ--
لم يقتنع ادم بكلام كل من دكتور محسن وفهمى يوجد حلقة ناقصة هى الشاشة السوداء التى مدتها عشر دقائق -- فى اليوم التالى وجد ادم الرسالة بجانبه كالعادة كل يوم
نص الرسالة ---------(( يا ادم تخيل لو الرسايل دى راحت لحد تانى بدل ما تجيلك ))
-----------------------
بدأ القلق يزداد عند ادم وانتظر ماذا سيكون فى الغد هل ستأتى له الرسالة ام ستذهب الى شخص اخر
--
---
لم تاتى له الرسالة هذا الصباح دور على الرسالة فى كل مكان بالغرفة ولكن لم يجدها
-- لم تبتسم امه له هذا الصباح وتقوم بالدعاء له كالعادة --تسائل ادم هل وصلت الرسالة لها
فى الشارع قابل --جلال-- جلال سلم على ادم من بعيد دون اهتمام --تسائل ادم هل وصلت له الرسالة وعلم اننى كنت اضحك دائما عليه وانا بحشش مع اصحابى لانه طيب اوى
تسائل هل تكون الرسالة قد وصلت لسماح وعرفت من هو
اتصل به اصحابه علشان النهاردة قعدة حلوة وحشيش كالعادة -- اعتذر لهم ادم وقال انه لا يستطيع الحضور اليوم وتسائل هل تكون وصلت لهم الرسالة ويريدوا ان يضحكوا عليه شوية
فى عودته الى البيت وهو يصعد السلم قابل -- مدام ليلى -- لم تسلم عليه وتسأله عن حاله وتبتسم له كالعادة -- تسائل هل وصلت لها الرسالة وعلمت انه كان يتامل ملابسها وجمالها
عند دخوله البيت كانت امه تشاهد برنامج دينى قال المذيع -- اللهم استرنا -- رددت امه بصوت عالى --امين-- استغرب لصوت امه المرتفع وتسائل هل تقصده هو -- ذهب الى غرفته وهو يردد بصوت خافت --امين--
--
---
لم يجد الرسائل كل يوم اصبح محبوس داخل غرفته لم يخرج ليقابل اصحابه لا يقابل سلمى --لم يذهب الى المقابلة الشخصية المحددة من اجل ان يتوظف
--
--ــ7ــ-
وجد تلفونه يرن كان دكتور محسن شوقى
دكتور محسن = ها يا ادم فكرت فى الموضوع وهتجيب الفلوس ولا ابعت الرسايل لحد تانى
ادم = الفلوس بكرة هتكون عندك
دكتور = ايوة كدة يا ادم لازم تفكر صح وتتخيل #
--
----
استيقظ ادم فى التاسعة صباحا ليذهب ويحضر الفلوس من البنك ولكن هذه المرة وجد بجانبه ظرف يحمل رسالة
نص الرسالة---------(((( يا ادم هذه هى الرسالة الاخيرة لن تأتى لك رسائل اخرى لا تزعج نفسك
--يا ادم ابتسم الى كل من يحبك الى امك الى اختك الى سلمى الى كل شئ طيب
-- يا ادم كن رقيب نفسك --وتذكر الرقيب الاكبر ------))))
--------------------------------
ذهب ادم ليشغل الفيديو كان قد تعود ان يسجل كل يوم ما يحدث اثناء نومه ---
-- وجد فى الفيديو انه استفاق من النوم ثم ذهب الى شنطة سفر خاصة بوالده توجد فى غرفة ادم وفتحها واخرج منها ظرف وورقة وبدأ يكتب ثم ابتسم ابتسامة عريضة الى الكاميرا وذهب الى السرير لينام ووضع الرسالة بجانبه --
--
--ــ8ــ-
لم يعطى الفلوس الى دكتور محسن ولم يأتى لادم رسائل اخرى --تمنى ادم ان تأتى له رسائل ليجد فيها افضل الاشياء التى اصبح يفعلها
--احضر ورقة وقلم وبدأ يكتب ((((( انت ليه يا ادم ما صلحتش سلمى لغاية دلوقتى --
--تخيل الحياة بدون سلمى هتكون ازاى॥وتخيل الحياة مع سلمى هتكون ا زاى
افضل خمس حجات عملتهم النهاردة
1ـ ابتسمت لامى واختى
2ـ اتصت بسماح علشان اعتذرلها بس ديما تلفونها مقفول واضح انها غيرت الخط
3ـ اتفقت مع جلال انه هيلعب معايا المطش بتاع كل اسبوع
4ـ صليت الفجر
5ـ ....ـ
..........................................................ـ
لم يجد ادم شئ يكتبه فى السطر رقم خمسة -- مسك التلفون واتصل على سلمى
سلمى = الو
ادم = ازيك يا سلمى عاملة اى
سلمى = .....ـ
ادم = انا عارف انك لسه زعلانة --سلمى-- تجوزينى #
.........................................................ـ
بعد ان انهى المكالمة مسك بالقلم مرة اخرى وذهب نحو السطر الخامس

--
---
انتهت

اقرأ ايضا رسائل الى صديقى القديم

11 الناس الى بتكتب فى الكشكول:

GigiWorld يقول...

بصراحه البوست عامل زي افلام الرعب


ربنا يعزك


وتوصل الرسايل


فى انتظار بوستاتك على مدونتنا بقلمك المميز

تحياتى وتقديري ودعواتى

MR.PRESIDENT يقول...

إزيك يا وليد أخبارك إيه يا كبير أنا هقولك رأيي في القصة بصراحة وبدون زعل مع إني مش ناقد ولا بعرف أكتب قصه أصلا .

القصة بالنسبة ليا أكثر من رائعة لأنها شادتني إني أعرف مين اللي بيكتب و اتكلمت علي الشخصية الإنسانية خصوصا - القلقة -

بجد القصة محترمة جدا

اللي معجبنيش يا كبير :
حته النفس اللوامة ـ إنت وضحت الحته دي بوضوح شديد فبدأت تزول ضبابية القصة شوية ، لو فيه طريقة لتتحايل علي الوضوح اعتقد انها هتبقي أفضل - وعارف إن فيه هنا تأثر بالقرآن الكريم بس انا قلت اللي في نفسي يا كبير

الحياة الطيبة يقول...

Well قصة في غاية الإبداع وتكشف عن موهبة حقيقية وتشدك لآخر سطر ...أحسنت ومنها للأعلى بإذن الله ’تحياتي.

well يقول...

GigiWorld
.........

كل عام وانتى طيبة يا جيجى
(افلام رعب ) جمدى قلبك
الرسايل فى الطريق
سعيد بوجودك هنا ...وسعيد بدعواتك
شكرا لتعليقك
تحاتى

well يقول...

\ MR.PRESIDENT \\

كل عام وانت طيب يا ريس ..
((لقصة بالنسبة ليا أكثر من رائعة))
((بجد القصة محترمة جدا))
كلام اسعدنى ورفع من روحى المعنوية
..
((لو فيه طريقة لتتحايل علي الوضوح))لو تقصد ان احنا نكتشف الوضوح ده بكذا طريقة او عن طريق غير مباشر كانت هطول القصة اما لو تقصد غير كدة ياريت لو توضحلى وتابعنى فى التعليق
كتابة القصة شئ ممتع اتمنى اقرالك قصة قريب
تحياتى

well يقول...

الحياة الطيبة ..

سعيد جدا بكلامك ... وسعيد لوجودك هنا

تحياتى

richardCatheart يقول...

ويل ازي وحشتنى ووحشتنى مدونتك جداااااااااااااا

اشر على سؤالك عليا ربنا يخليك يارب ويبارك فيك

معلش عندى اكتائاب حاااااااااااااااد
ادعيلى
ربنا يفتحها عليك

well يقول...

ريتشارد ذا كات
..
..
اتمنى اشوف ابتسامتك منورة الشاشة ...
بدعيلك وهدعيلك ومستنى دعواتك

بوستاتك وتعليقات بترفع من روحنا المعنوية ماتحرمناش منها
..
..
تحياتى

Ahmed Mustafa - zema يقول...

لا اجد اكثر من ان اقول لك انها قصة رائعة الجمال و استمتعت بها جدا

شكرا لك :)

مصطفى الشاعر يقول...

تخيلك فاق الحدود بس الحقيقة تتقال انت ينفع تكون كاتب افلام واقعية الموضوع ده ممكن يحصل فى حالة لو انسان مريض نفسى بس بوست جميل وتسلم الايادى

مرايتى يقول...

برغم جو التشويق إلى فى البوست
معناه رائع جدااااااااااااا

والله لو نقدر نوصل لمرحله زى دى نكتب لنفسنا رسايل سواء تأنيب أو تذكير أو أياً كان بجد فكره هايله

تحياتى